كيف تحصلين على تغذية سليمة أثناء الحمل

ربما ترغبين في تناول البطاطس المقلية مع رقائق الذرة كوجبة خفيفة، لكن يجب أن تحاولي الحصول على المزيد من العناصر الضرورية في نظامك الغذائي لكِ ولطفلك. لكن ماهي تلك العناصر، و لماذا أنتِ بحاجة إليها؟ وكيف تضيفينها إلى نظامك الغذائي؟

 ماذا أحتاج؟

الحديد

لماذا أحتاجه؟

يقوم جسمك الآن باستهلاك المزيد من الحديد لإنتاج المزيد من الدم لكِ ولطفلك. كما أنه يساعد على نقل الأكسجين من رئتيك إلى باقي أعضاء جسمك، ولطفلك أيضاً.

كيف يمكنني إضافته إلى نظامي الغذائي؟

يمكنك الحصول على الحديد من اللحوم الحمراء، الخضار الورقية الخضراء مثل البروكلي والسبانخ، بالإضافة للعدس والبقول.

 

ماذا أحتاج؟

الزنك

لماذا أحتاجه؟

يحتاج جسمك إلى الزنك لمساعدة نمو وانقسام الخلايا السريع لطفلك، ولدعم جهاز مناعتك، ومساعدة جسمك على شفاء الجروح.

كيف يمكنني إضافته إلى نظامي الغذائي؟

يمكنك الحصول على الزنك عن طريق تناول المأكولات البحرية، الدجاج، منتجات الألبان، الكاجو واللحوم الحمراء.

 

ماذا أحتاج؟

الكالسيوم

لماذا أحتاجه؟

يساعد الكالسيوم على بناء العظام والأسنان والأعصاب والعضلات القوية لطفلك، فضلاً عن المساعدة في الحفاظ على سلامة نبضات القلب.

كيف يمكنني إضافته إلى نظامي الغذائي؟

يمكنك الحصول على مستويات عالية من الكالسيوم من الحليب، اللبن، البرتقال، الفاصوليا المعلبة، السلمون والسردين (لكن لا تأكلي أكثر من حصتين من الأسماك الزيتية في الأسبوع، أثناء الحمل).

 

ماذا أحتاج؟

اليود

لماذا أحتاجه؟

أنتِ بحاجة إلى اليود في نظامك الغذائي للمساعدة في نمو الدماغ والنظام العصبي لطفلك. كما أنه يساعد على ضبط عمل الغدة الدرقية.

كيف يمكنني إضافته إلى نظامي الغذائي؟

يمكنك الحصول على مستويات عالية من اليود من الحليب، الأسماك، البيض، الزبادي والمأكولات البحرية.

 

ماذا أحتاج؟

حمض الفوليك

لماذا أحتاجه؟

يساعد حمض الفوليك على تكوين خلايا دم حمراء سليمة، ويقلل من خطر العيوب الخلقية.

كيف يمكنني إضافته إلى نظامي الغذائي؟

يمكنك الحصول على حمض الفوليك من الحبوب المعزّزة، القرنبيط، الهليون والحمص. ولكن يُنصح أن تحصلي عليه عن طريق مكمل غذائي جرعته (٤٠٠ مليغرام)، تأخذيه بشكل يومي حتى نهاية المرحلة الأولى من الحمل.

 

ولكن ماذا بشأن كل تلك الأطعمة المغرية؟

من المعروف أن الحمل يسبب رغبةً شديدةً تجاه أطعمة عشوائية، مثل تناول المخللات على الإفطار أو الآيس كريم في الثالثة صباحاً. يمكن أن يكون ذلك بسبب التغيّرات الهرمونية (وقد يتلازم ذلك مع حالات النفور من أطعمة معينة أيضاً). ولكن يرى بعض الخبراء أن ذلك قد يكون بسبب نقص في التغذية، لذا من الأفضل دومًا مناقشة الحالات القصوى مع الصيدلي.