هل سأصاب بمضاعفات السكري؟

في الحقيقة لا أحد يستطيع أن يجزم بحدوث ذلك، لكن ما نعرفه وبشكل مؤكد أن هناك طرق للحد من فرص الإصابة بمضاعفات السكري، ومن هذه الطرق:

  • ضبط نسبة السكر التراكمي لتكون أقل من 7%.
  • ضبط ضغط الدم أقل من 140/80. 
  •  LDL أقل من 100 (وأقل من 70 إذا كنت مصابا بأمراض القلب) ورفع الكوليستيرول المفيد HDL لأكثر من 40 للرجال وأكثر من 50 للسيدات.
  • أما الدهون الثلاثية فيجب خفضها دون مستوى 15.
  • إجراء فحص قاع العين مرة واحدة في السنة على الأقل لدى طبيب عيون مختص.
  • إجراء فحص سنوي لنسبة الزلال في البول (فحص مايكرو البيومين).
  • القيام بزيارات منتظمة للفريق الطبي المختص بالسكري. يجب عليك أن تعرف نتائج فحوصاتك، واستشر طبيبك حول ما ينبغي تعديله في خطتك العلاجية (جرعات الأدوية والخطة الغذائية والخطة الرياضية) من أجل الحصول على نتائج أفضل في المرة القادمة.

لماذا يؤدي السكري للإصابة بمشاكل أخرى؟

حين يبقى مستوى السكر في الدم مرتفعا باستمرار فإنه يتسبب في حدوث تلف في الأوعية الدموية وأجزاء مختلفة من الجسم مثل العينين والقلب والكلى. كما يمكن أن يؤثر هذا الارتفاع على الأعصاب مؤديا إلى الشعور بالخدر والتنميل في القدمين، أو إلى تدمير الأوعية الدموية والأعصاب معا، الأمر الذي يؤدي إلى الضعف الجنسي ومشاكل جنسية أخرى لدى الرجل والمرأة.

كيفية متابعة نسبة السكر في الدم؟

مراقبة السكر في الدم تعطيك أنت وطبيبك الكثير من المعلومات المفيدة عن مستويات السكر في الدم. وهناك طريقتان للتعرف على مدى ضبط السكر لديك: الفحص اليومي للسكر في الدم باستخدام جهاز فحص السكر المنزلي، ويعطيك معلومات عن ضبطك اليومي للسكر. فحص السكر التراكمي أو الهيموجلوبين المتعسل (HB-A1C)، ويتم هذا الفحص في عيادة الطبيب أو المختبر كل 3 – 6 أشهر. ومن الضروري أن تعرف نتائج تحاليلك الحالية وأن تعمل على الوصول بهذه النتائج للمستويات المطلوبة كي تتمكن من التحكم بالسكري بشكل أفضل. سوف يساعدك طبيبك والفريق المختص في معرفة الأهداف التي يجب عليك تحقيقها، ومعرفة أوقات قياس السكر في الدم وهي كالآتي: قبل الوجبات / وقت النوم / بعد الوجبات بساعتين يعتمد تكرار فحص السكر على نوع الأدوية التي تستخدمها و نتائج السكر اليومية وعلى آخر نتيجة للسكر التراكمي كذلك. ويقوم البعض بفحص السكر عدة مرات أسبوعيا بينما يقوم البعض بعدة فحوصات يوميا. سيساعدك الطبيب في معرفة عدد مرات الفحص.

العناية بالقدمين مع السكري:

تفحص قدميك بشكل يومي، وتأكد من عدم وجود جروح أو بقع حمراء اللون واستخدم المرآة لترى أسفل قدمك. لا تنقع قدميك في الماء وبدلا من ذلك قم بغسلها بصابون لطيف وماء دافئ كل يوم، ثم قم بتجفيفها بشكل جيد وخاصة بين الأصابع. لا تمش حافي القدمين. احرص على ارتداء أحذية ملائمة ومريحة وجوارب مريحة مبطنة وسميكة نوعا ما وغير ضيقة. رطب قدميك بالكريمات المرطبة وتجنب وضع الكريم بين الأصابع. لا تقص أظافرك وبدلا من ذلك قم ببردها أو قصها بمساعدة اختصاصي العناية بالقدم. إذا كنت تعاني من ضعف الدورة الدموية أو تلف في الأعصاب أو من الأظافر السميكة، فعليك القيام بزيارة اختصاصي العناية بالقدم بشكل منتظم، وكذلك إن كنت تعاني من وجود مسامير لحم أو النتوءات الجلدية اليابسة في القدمين. إذا جرحت قدمك فلا تهملها بل اعتنِ بها على الفور من خلال غسلها بصابون لطيف وماء دافئ. واستخدم مرهم لعلاج الجرح مع تغطية الجزء المصاب بشاش أو ضمادة قماشية. وسارع بزيارة الطبيب إذا لم يلتئم الجرح أو تحول إلى اللون الأحمر أو بدأ بإفراز سوائل (علامات الالتهاب).

How-to-prevent-diabetes

علاج اعتلال الأعصاب في القدمين

تكمن الطريقة المثلى لعلاج اعتلال أعصاب القدمين في ضبط مستويات السكر على المدى البعيد والعناية اليومية بالقدمين. إذا ترافق اعتلال الأعصاب مع وجود الألم فهناك أنواع مختلفة من الأدوية أو المراهم التي يمكنك استخدامها، قد تشتمل على أدوية مسكنة للألم ومضادات للاكتئاب أو مزيجا من الاثنين معا، وتعمل بعض مضادات الاكتئاب مع مسكنات الألم بفعالية في تخفيف ألم القدم. وهناك أدوية أخرى كانت تستخدم قديما في علاج مرض التشنج (الصرع) أثبتت فعالية كذلك في علاج آلام الأعصاب. استشر طبيبك لمعرفة العلاج المناسب لك

How-to-prevent .

هل يؤثر السكري على النظر؟

يعاني الكثير من حديثي الإصابة بالسكري من غباش أو ضعف الرؤية المؤقت. والسبب في ذلك يرجع إلى تقلص وتمدد عدسة العين نتيجة تذبذب مستوى السكر في الدم. وغالبا ما تختفي هذه الأعراض بعد أربعة إلى ستة أسابيع من معالجة وضبط مستويات السكر في الدم. أما إذا استمرت هذه الحالة فيجب عليك استشارة طبيبك أو طبيب العيون للتأكد من عدم وجود مشكلة أخرى في العيون. وتعد المحافظة على مستوى السكر في الدم والقيام بفحوصات منتظمة للعينين من أفضل طرق منع المضاعفات.