العناية بالبشره في سن الخمسين

العناية بالبشره في سن الخمسين

تعاني البشرة في سن الخمسين من الجفاف والترهل والنقص الحاد في الدهون الطبيعية مثل السيراميد والأحماض الدهنية. ولهذا يصبح الجلد رقيقاً وحساساً وغير قادراً على الحفاظ على ترطيبه أوإنتاج ما يكفي من مادة الكولاجين فتظهر عليه الخطوط والتجاعيد. والسبب في هذا كله يعود إلى إنخفاض معدلات هورمون الإستروجين خصوصاً بعد انقطاع الدورة الشهرية. ولإعادة الشباب للبشرة في هذا السن يجب أولاً تقوية الحاجز المائي لتمكين البشرة من امتصاص مستحضرات مضادات الشيخوخة والإستفادة منها. ولهذا ينصح أخصائيو الجلدية باتباع الخطوات التالية:

  • تنظيف البشرة: يعد التنظيف المستمر للبشرة خلال سن الخمسين من أهم الممارسات لإزالة الخلايا الميتة والأوساخ والجراثيم التي تتراكم خلال اليوم لتهيئتها لاستقبال مستحضرات العناية بالبشرة. ولرفع كفاءة هذه العملية يجب اختيار منظف ملائم لنوعية البشرة وكذلك مزيل الماكياج. يجب تنظيف البشرة ليلاً ونهاراً وقبل استخدام كريمات العناية. ولاستكمال عملية التنظيف ينصح باستخدام السائل المنعشFace Tonic بعد إزالة الماكياج لصقل المسامات ومساعدة البشرة على امتصاص كريم العناية بالبشرة بسرعة وإعطاء نتائج أفضل.

  • استعمال كريم غني بالدهون الطبيعية: لتعويض النقص في الأحماض الدهنية في البشرة يجب أن يحتوي كريم العناية على مستويات عالية من دهون البشرة الطبيعية واستخدامه مرتين إلى ثلاثة في اليوم.

 

  • تناول الأغذية الحيوية الغنية بالبروبايوتيك مثل اللبن: يساعد البروبيوتيك على إنتاج الجزيئات الحمضية مثل الأحماض الدهنية وإعادة التوازن لحموضة البشرة. هذا يساعد البشرة على الاحتفاظ بترطيبها ومنع فقدان السوائل الجلدية الهامة لترطيب الجلد من الداخل التي تجعله ليناً ونضراً. البروبيوتيك يعمل أيضاً على معالجة الإلتهابات لحماية الكولاجين والإلاستين بروتين. الخمائر الطبيعية الموجودة في اللبن والكفير يجب أن تكون أحد مكونات النظام الغذائي أو تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على “Lactobacillus” و “Bifidobacterium” بشكل يومي.
  • اختيار مستحضرات العناية التي تعتمد في تركيبتها على الزيوت الطبيعية: في هذا السن ينصح باستخدام المستحضرات التي يكون قوامها مبنياً على الزيوت بما في ذلك المنظفات والكريمات والسيرام ومضادات الأكسدة حيث يجب أن تكون عبارة عن زيوت ملطفة تحتوي على فيتامين C . وذلك لأن الزيوت لا تتسبب بجفاف البشرة الرقيقة مثلما تفعل المنتجات الأخرى وترفع مستوى الترطيب. كما ينصح باستخدام واقي شمس يعتمد في تركيبته على الزيوت مرتان في اليوم للحماية من بقع الشيخوخة والكلف وحتى التعرض للإصابة بسرطان الجلد.

  • استخدام مقشر لطيف: بعد تقوية حاجز الترطيب للجلد يمكن العودة لاستخدام الأنزيم المقشر بلطف وعناية. وللحصول على أفضل النتائج ينصح باستخدامه مرة كل أسبوعين. هذا يساعد على منع خلايا الجلد الميتة من التراكم وجعله يبدو أكبر سناً.
  • دعم الكولاجين لمعالجة الترهل وخطوط البشرة: للمساعدة على علاج بشرة الوجه من الترهل والخطوط والتجاعيد ينصح أخصائيوا الجلدية باستخدام المستحضرات التي تحفز انتاج الكولاجين مثل الريتونويد والبيبتيدات وعوامل النمو. كما ينصح باختيار الريتونويد الذي يعتمد في تركيبته على كريم ملين emollient الذي يحتوي على حمض hyaluronic ليساعد على جعل الجلد ممتلئاً. يشتهر الريتونويد بمكافح علامات الشيخوخة بفعالية كبيرة خاصة عند استخدامها مع فيتامين A و فيتامين C .

  • التعامل مع البقع البنية والكلف: تلاحظ الكثير من السيدات في أواخر سن الخمسين ظهور بقع بنية وكلف على حدود خط الشعر ومنطقة الصدر وعلى ظهر اليدين. ولتفتيح هذه البقع ينصح باستخدام كريم مفتح للبشرة يحتوي على hydroquinone (HQ) و حمض kojic و tretinoin مع استخدام واقي للشمس بقوة SPF عالية بشكل يومي لمنع أشعة الشمس من تغميق لون البقع.
  • تدليك البشرة: لتنشيط الدورة الدموية في الجلد ينصح بتدليكه بشكل يومي باستخدام الزيوت الطبيعية مثل زيت خشب الورد وزيت الأركيد.

المنتجات الموصى بها